ووردبريس
وصف للموقع

تداول الفوركس هل هو حلال أم حرام ؟ stbtrfx

1٬443

قبل أن نتمكن من معالجة مسألة ما إذا كان تداول الفوركس حلال أم حرام يجب أن نطرح هذه المقالة مع الرسالة التالية : على الرغم من أننا بحثنا في مسألة الفوركس الإسلامي بشكل مطول فإننا لا ننوي أن تكون هذه المقالة تحل محل رأي الزعيم الروحي المحلي أو الطويل الأجل ، وإذا كنت ترغب في إجراء المزيد من البحوث حول القضايا التي تم التطرق إليها في هذه المقالة نقترح أن نلقي نظرة على قائمتنا من كبار الوسطاء الإسلاميين ومن ثم الوصول إلى الوسيط ( أو الوسطاء ) مباشرة لتحديد كيفية التعامل مع هذه المسألة من الفوركس الإسلامي ، وما إذا كان نهجهم يلبي احتياجاتك بأي شكل من الأشكال .

هناك العديد من الآراء المختلفة حول قضية تداول العملات الأجنبية وبالتالي فإنه من الصعب إعطاء إجابة نهائية ما إذا كان جائز أم لا وقال النبي محمد صلى الله عليه وسلم ” الذهب بالذهب والفضة بالفضة والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح مثلاً بمثل سواء بسواء يداً بيد فمن زاد أو استزاد فقد أربا ” .

الشريعة الإسلامية والربا وتداول الفوركس

ووفقا للشريعة الإسلامية فإن الربا أو أي عقد أو الأعمال التجارية التي تنطوي على فرض الفائدة ( الربا ) ممنوع في تجارة الفوركس القياسية ، علما بأن وسطاء الفوركس تميل إلى فرض رسوم أو دفع الفرق الفائدة بين الجانبين من أي زوج العملات التي يتم عقدها بين عشية وضحاها ، ومع ذلك فإن هذه الرسوم هذا غير مسموح بها في الإسلام بسبب قوانين المصالح الأمر الذي دفع العديد من وسطاء الفوركس إلى تقديم ” حسابات إسلامية أو شرعية ” لا تتقاضى أو تدفع فائدة قياسية ويحافظ هؤلاء الوسطاء على الربحية من خلال زيادة عمولاتهم على صفقات الفوركس الفورية حتى يتمكنوا من استرداد خسائر عدم وجود عمولة على مراكز أخرى .

تداول الفوركس وما يشغل المسلم

التحدي التالي للمسلمين الذين يرغبون في تداول الفوركس هو ” اليد إلى اليد ” و فهم النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أن تبادل أنواع مختلفة من السلع بين طرفين كان جزءا طبيعيا وطبيعيا من التجارة ، وفيما يتعلق بتداول العملات الأجنبية يمكننا القول بأن الصفقة تتم بين طرفين والتاجر والوسيط وأن هذا النوع من الصرف مسموح به في الشريعة الإسلامية وتداول الفوركس ساري المفعول فورا وهو ضروري للتداول الإسلامي كما يجب أن يحدث أي تبادل في نفس المجلس في تجارة الفوركس ، ويتوقع التجار أن قيمة عملة واحدة ستزداد وستنخفض قيمة عملة أخرى ولا يوجد أي شراء أو بيع فعلي أو امتلاك للعملة وهكذا لا يزال يتعين علينا أن نسأل : هل هذا النوع من التكهنات يسمح لأولئك الذين يتبعون الشريعة الإسلامية ؟

تعاليم الإسلام توضح أن الجميع يسعى لكسب المزيد من المال وأن كل فرصة لتعزيز وضعك المالي يأتي مع مستوى معين من عدم القدرة على التنبؤ عندما تواجه مع فرص متعددة ونحن نهدف إلى الجمع بين البحوث مع الخبرة السابقة لاختيار المسار الذي سيؤدي إلى النتائج الأكثر ملاءمة ، وبالتالي فإن هناك العديد من الشركات التى توفر حسابات إسلامية خالية من الفوائد وهو الأمر المحظور في الشريعة الإسلامية والذي يمكن لكل مسلم أن يتمتع بهذا النوع من الحسابات .

Comments are closed.