ووردبريس
وصف للموقع

الاسهم العالمية ترتفع متجاهلة بيانات التضخم الامريكي Stbtrfx

940

ارتفعت أسواق الاسهم العالمية مجددا اليوم الخميس حيث تجاهل المستثمرون آخر دلالة على ارتفاع التضخم الامريكي، في حين أن النمو العالمي القوي قد أثر على الدولار ودفعه إلى أدنى مستوى له منذ 15 شهرا مقابل الين الياباني.

وقد تسارعت أسعار المنتجين الأمريكيين في يناير، وفقا لتقرير وزارة العمل الذي عرض المزيد من الأدلة على تزايد ضغوط التضخم في أكبر اقتصاد في العالم.

جاء هذا التقرير عقب صدور بيانات يوم الاربعاء تظهر زيادة كبيرة فى اسعار المستهلك الامريكية الشهر الماضى.

الاسهم العالمية وارتفاع معدل التضخم

أدى ارتفاع معدل التضخم، الذي يخفض عائدات الدخل الثابت، إلى تعثر سوق السندات، وأثار عملية بيع في الأسهم يوم الأربعاء، لكن الأسهم ارتفعت لاحقا على فكرة أن النمو الاقتصادي القوي يمكن أن يعوض التضخم المعتدل.

وارتفع مؤشر MWDWD00000PUS أكثر من 1 في المائة وارتفعت المؤشرات الأوروبية الرئيسية، مدعومة بنتائج قوية من إيرباص سي أكبر شركة الطيران في المنطقة.

أما أسهم وول ستريت فقد ارتفع سهم أبل إنك بعد كشف وارن بافيت في بيركشاير هاثاواي في الايداع التنظيمي أن صانع اي فون هو الآن أكبر استثمارات الأسهم المشتركة.

وكانت شركة سيسكو سيستمز إنك وهي شركة تصنيع معدات الشبكات من بين أسهم التكنولوجيا الأخرى التي ارتفعت بعد نتائجها الفصلية القوية وتوقعاتها المتفائلة.

الاسهم العالمية وتصريحات ليو غروهوفسكي

وقال ليو غروهوفسكي، كبير موظفي الاستثمار في بنك ميلون لإدارة الثروات في نيويورك، إنه يشجعه رد الفعل على بيانات التضخم.

وقال غروهوسكي:”كانت هناك عيون كثيرة تثبت على رقم مؤشر أسعار المنتجين هذا الصباح، جاءت في حار قليلا ولكن مثل الكثير من أمس، السوق يتراجع قبالة “.

وقال ان الاسهم العالمية التى تم بيعها قبل اسبوعين بعد ان اوقعت علامة اولية على ارتفاع التضخم على الارباح التى قد تحتاج الى مراجعة قوية جدا.

وأضاف غروهوسكي:”نحن نتخذ تقديراتنا للأرباح وننظر إليها ونقول إننا قمنا بزيادةها قبل ستة أسابيع فقط، لكنك تعرف ماذا؟ انهم يشعرون محافظا جدا بالنسبة لنا “.

ومن بين 383 شركة في مؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي الذي سجل أرباحا في الربع الرابع، فإن 76.5 في المائة قد تجاوزت توقعات المحللين، وفقا لشركة تومسون رويترز.

الاسهم العالمية ومؤشر مورغان ستانلي

وأغلق مؤشر مؤشر مورغان ستانلي في جميع أنحاء العالم بنسبة 1.22 في المائة في الجلسة الخامسة على التوالي من المكاسب بينما ارتفع مؤشر فتسوروفيرست 300 من الأسهم القيادية في أوروبا بنسبة 0.44 في المائة ليغلق عند 1475.50.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 306.88 نقطة أو 1.23 في المئة ليصل إلى 25.200.37 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز 500.SPX بنسبة 32.57 نقطة أو 1.21 في المائة، ليصل إلى 2731.2 نقطة، وارتفع مؤشر ناسداك المركب .IXIC 112.82 نقطة أو 1.58 في المائة ليصل إلى 7،256.43 نقطة.

وقال جروهوفسكي ان ارتفاع اسعار الفائدة لا يجب ان يكون مثار قلق طالما ان الاقتصاد ينمو وان النظرة الاساسية لا تتغير.

وأضاف:”ان السوق المتنامية بشكل متزايد ربما 3 فى المائة على مذكرة الخزانة لمدة 10 سنوات على ما يرام”.

وارتفع مؤشر الخزانة الامريكية 10 سنوات بنسبة 1/32 في السعر لدفع العائدات الى 2.9077 في المائة وفى وقت سابق من هذا العام ارتفع العائد الى 2.944 فى المائة.

وبلغت الفجوة بين تكاليف الاقتراض الألمانية 10 سنوات على أوسع نطاق لها منذ أبريل بعد أن أدت بيانات التضخم الأمريكية التي جاءت أعلى من المتوقع إلى بيع حاد في سندات الخزانة الأمريكية في وقت سابق من اليوم.

وبينما قام المستثمرون أيضا بإلقاء السندات الحكومية الأوروبية بعد بيانات التضخم يوم الأربعاء، حافظت المخاطر السياسية على سقف العائد.

السندات الحكومية الألمانية ومزيد من الإحصاءات

عوائد السندات الحكومية الألمانية لمدة 10 سنوات كانت نقطة أساس أعلى عند 0.76 في المائة.

وقال جريج أندرسون، الرئيس العالمي في “بي إم أو كابيتال ماركيتس” في نيويورك: “إن الموضوع الآن هو النمو العالمي والنمو العالمي القوي دفع تاريخيا إلى انخفاض الدولار”.

الاسهم العالمية ومؤشر الدولار

وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.57 في المائة، مع ارتفاع اليورو بنسبة 0.39 في المائة الى 1.2497 دولار. وارتفع الين الياباني 0.87 في المائة مقابل الدولار الأمريكي عند 106.10 لكل دولار.

وكانت أسعار النفط مختلطة وخسر برنت الخسائر وانتعشت الخام الأمريكي على الدولار الضعيف والتعليقات السعودية بأن أوبك والمنتجين الآخرين ملتزمون بخفض الإمدادات التي تعوض إنتاج الولايات المتحدة وارتفاع المخزونات.

بلغ انتاج النفط الخام الامريكى 10.27 مليون برميل يوميا، وفقا لما ذكرته ادارة معلومات الطاقة اليوم الاربعاء مما جعل الولايات المتحدة منتجا اكبر من المملكة العربية السعودية. وارتفعت مخزونات الخام الأمريكي والبنزين الأسبوع الماضي، وفقا للبيانات الأمريكية.

وانخفضت عقود برنت الآجلة بمقدار 3 سنتات لتستقر عند 64.33 دولار للبرميل، في حين استقر خام غرب تكساس الوسيط الوسيط بنسبة 74 سنتا عند 61.34 دولار.

أما العقود الآجلة للذهب الأمريكي لتسليم أبريل استقرت 2.70 $ عند 1355.30 دولار للأونصة.

Comments are closed.